الأحد 22 نوفمبر 2020 06:15 م

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي، "آبي أحمد"، قوات إقليم تيجراي، شمالي البلاد، إلى الاستسلام، مانحا إياهم مهلة 72 ساعة، قبل شن هجوم موسع على ميكيلي، عاصمة الإقليم المتمرد.

وقال "أحمد" عبر "تويتر"، الأحد: "ندعوكم للاستسلام سلميا في غضون 72 ساعة… أنتم في مرحلة اللاعودة".

وقبل ساعات، هدد الجيش الإثيوبي باستخدام المدفعية والدبابات في المعركة من أجل استعادة السيطرة على مدينة ميكيلي.

وقال المتحدث باسم الجيش، الكولونيل "ديجين تسيجايي"، إن الحملة العسكرية من أجل استعادة السيطرة على الإقليم الواقع عند الحدود مع إريتريا والسودان تدخل مرحلة حاسمة.

وهيمن سكان تيجراي على السياسة الإثيوبية خلال العقود الأخيرة، لكن نفوذهم تضاءل تحت حكم "آبي"، وفي العام الماضي انسحبت جبهة تحرير تيجراي من ائتلافه الحاكم.

المصدر | الخليج الجديد