الاثنين 23 نوفمبر 2020 08:28 م

تعرض أحدث فيلم من سلسلة "فانتاستيك بيستس" لحالة من الاضطراب، في الوقت الذي كان فيه الإنتاج جاريًا عندما قررت شركة "وارنر بروس" إبعاد "جوني ديب"، الذي كان يلعب دور الساحر الشرير "جريندلوالد"، بعد خسارته لقضية تشهير في سياق اتهامات زوجته السابقة "أمبر هيرد" له بالعنف المنزلي.

وفي حين أن التأخير في إصدار الفيلم بسبب الجائحة منح الشركة مزيدًا من الوقت للعثور على بديل، كان من الواضح أن هناك اهتمامًا بالعثور على ممثل جديد بسرعة.

بعد ذلك بفترة وجيزة تداولت التقارير الإخبارية شائعات تفيد بوجود محادثات مع الممثل "مادز ميكلسن" ليكون بديل "ديب"، ولكن، يبدو أن "ميكلسن" نفسه يشير إلى أنه لا يعرف أي شيء عنها.

فقد تحدث الممثل المعروف بدوره في فيلم "حرب النجوم: ذا روج وان"، مؤخرًا إلى موقع "IGN" وأشار إلى التقارير الأخيرة ببساطة على أنها "شائعة"، مدعيًا أنه لا يعرف أي شيء أكثر مما نعرفه بخصوص توليه للدور.

وقال: "هذه ما تزال شائعة حاليًا، أنا أعرف بقدر ما تعرفه أنت من الصحف. لذلك أنا في انتظار تلك المكالمة الهاتفية."

وإذا كانت المحادثات لا تزال جارية، فنادرًا ما تسمع أحد الجانبين يؤكد ذلك، لأن المحادثات دائمًا ما تنطوي على احتمال الانهيار.

ومن المحتمل أيضًا أن يكون اسم "مادز ميكلسن" قد ظهر مبكرًا، والشركة تريده لكن المحادثات لم تبدأ بعد.

وبالتالي، فعندما يقول الممثل إنه ينتظر المكالمة الهاتفية، فقد يعني حرفيًا أنه لم يتصل به أحد حتى الآن، ولكن بناءً على نفس التقارير التي رأيناها، يتوقع أن تأتي هذه المكالمة قريبًا جدًا.

وأوردت التقارير أن "ديب" صور مشهدًا واحدًا من الفيلم الجديد قبل أن يستبعد، وفي حين أن هناك بالتأكيد العديد من الممثلين المحتملين المثيرين للاهتمام الذين يمكنهم الحلول محله، فإن "ميكلسن" لديه خبرة في لعب دور الأشرار المميزين.

المصدر | سينما بليند - ترجمة الخليج الجديد