الأربعاء 25 نوفمبر 2020 01:28 م

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 8 من الميليشيات الموالية لإيران، في القصف الإسرائيلي على سوريا فجر الأربعاء.

وأقرت وكالة الأنباء السورية، بأن القصف الإسرائيلي طال مواقع في محافظتي ريف دمشق والقنيطرة جنوبي البلاد، وأدى إلى وقوع خسائر مادية، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية تصدت للغارات، دون الإعلان عن أي خسائر بشرية.

واستهدف القصف الإسرائيلي مراكز ومخازن أسلحة وصواريخ تابع للإيرانيين وحزب الله في منطقة جبل المانع بريف دمشق الجنوبي.

كما قصف الطيران الحربي الإسرائيلي مركزا عسكريا تابعا لميليشيا "المقاومة السورية لتحرير الجولان" في محيط قرية رويحينة الواقعة عند الحدود السورية مع الجولان المحتل بريف القنيطرة.

وسُمع دوي انفجارات عنيفة في مناطق جنوبي العاصمة دمشق ومحافظة القنيطرة، ناجمة عن قصف جوي استهدف مواقع عسكرية لقوات النظام تتواجد بها ميليشيات موالية لإيران في محيط بلدة رويحينة جنوبي القنيطرة، بحسب بيان للمرصد.

ثم تبع ذلك قصف جوي إسرائيلي استهدف أيضا مواقع عسكرية تابعة للنظام تتمركز بها ميليشيات موالية لإيران في منطقة "جبل المانع" جنوبي دمشق، عند المنطقة الواقعة بين قُرى وبلدات العادلية والحرجلة والدير علي في مدينة الكسوة.

وخلفت الضربات الإسرائيلية خسائر مادية أيضاً، تمثلت بتدمير مستودعات صواريخ في جبل المانع وآليات تابعة لمركز عسكري للمقاومة السورية لتحرير الجولان ضمن اللواء 90 في محيط رويحينة، في حين لا يزال عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

ومع الاستهداف الجديد، تكون إسرائيل قد استهدفت الأراضي السورية 36 مرة منذ بداية عام 2020 الجاري، وتسببت تلك الضربات الجوية والصاروخية بمقتل 206 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والقوات الإيرانية وحزب الله والميليشيات التابعة لها، هم 41 من الجنسية السورية، والبقية أي 165 من جنسيات غير سورية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات