الخميس 26 نوفمبر 2020 10:34 م

قتل 19 مسلحاً موالياً لإيران، الخميس، في ضربات جوية استهدفت مواقعهم على الحدود السورية العراقية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن طائرات إسرائيلية شنت الغارات التي استهدفت إحدى المجموعات المسلحة غير السورية الموالية لإيران قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي.

وأضاف المرصد، أن الغارات أدت إلى مقتل 19 من تلك الميليشيات، بينهم اثنين من قادة المجموعات، مشيرة إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

كما تسبب القصف بتدمير مواقع وآليات.

وقبل أيام، وثق المرصد، خسائر بشرية جراء القصف الجوي من قبل طائرات يرجح أنها إسرائيلية على تمركزات للميليشيات الموالية لإيران، بريف البوكمال شرقي دير الزور، حيث قتل 14 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات أفغانية وعراقية، في القصف الذي استهدف تمركزات جديدة لهم في تلك المنطقة.

كما تسبب الاستهداف بتدمير مركزين اثنين بالإضافة لآليات، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

ومع الاستهداف الجديد، تكون إسرائيل قد استهدفت الأراضي السورية 37 مرة منذ بداية العام الجاري، وتسببت تلك الضربات الجوية والصاروخية بمقتل 225 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والقوات الإيرانية وحزب الله والميليشيات التابعة لها.

وعادة لا تعلق تل أبيب، على ما يقال بخصوص قصفها مواقع في سوريا، إلا أنّها تكرّر أنها تواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران، الداعمة لدمشق، لترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى "حزب الله" اللبناني.

المصدر | الخليج الجديد