علقت إسرائيل للمرة الأولى على الغضب المصري من صورة الممثل "محمد رمضان" مع مشاهير من إسرائيل في دبي.

ونشرت صفحة "إسرائيل تتحدث العربية" الحكومية على "فيسبوك"، الأربعاء، مقطعا مصورا لمدير إدارة مصر بوزارة الخارجية الإسرائيلية "ليؤور بن دور" قال فيه: "لن أقل لكم إننا محبطون، لكن ما حدث شيء غريب ومضحك".

وتساءل "ليؤور بن دور" قائلا: "إلى متى سيظل تمسك المعارضين للعلاقات مع إسرائيل بالشعارات التي لا جدوى لها وإيديولوجيات الخمسينيات والستينيات؟".

وتابع المسؤول الإسرائيلي: "ألم تلاحظون التغييرات الإيجابية التي تحدث"، مشيرا إلى اتفاقيات التطبيع التي عقدتها كل من الإمارات والبحرين مع إسرائيل والزيارات المتبادلة بين الجانبين، وهو التغيير الذي انضمت إليه السودان مؤخرا.

ومضى يقول: "مما تخافون؟، نحن نتفهم تضامنكم كعرب مع القضية الفلسطينية لكن هل تتصورون أن انتقاد رمضان على صوره سيخدم الفلسطينيين"، لافتا إلى رفض لاعب جودو مصري مصافحة نظيره الإسرائيلي في بطولة دولية.

وأثار "محمد رمضان"، السبت الماضي، ضجة كبيرة، بعدما نشر المغرد الإماراتي "حمد المزروعي" صورة أظهرته وهو يعانق المطرب الإسرائيلي "عومير آدام"، كما نشر مطرب إسرائيلي آخر  يدعى "إلعاد تسفاني"، صورة جديدة على حسابه بموقع "إنستجرام" لـ"رمضان" وهو يعانقه، معلقاً بكلمة "الملك".

واحتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية بالصورة، وكذلك المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" الذي كتب عبر حسابه على "تويتر": "ما أجمل الفن والموسيقى والسلام! الفنان المصري القدير محمد رمضان مع الفنان الإسرائيلي عومير آدام في دبي".

في المقابل، أصدرت نقابة الممثلين المصريين، الثلاثاء، قرارا رسميا بوقف "رمضان"، عن العمل.

وذكرت في بيان لها أن "الاتحاد العام للنقابات الفنية قرر في جلسته المنعقدة اليوم بتاريخ 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وقف عضو النقابة محمد رمضان لحين التحقيق معه".

من جانبه، قال "رمضان" إنه يحترم قرار النقابة رغم توضيحه لموقفه في موضوع صورته مع إسرائيلي، وإنه لا يعلم جنسيته ولو كان يعلمها لرفض التصوير معه، موجها الشكر إلى جمهوره لعدم دعمهم له، ومعلنا إلغاء مسلسله الجديد في رمضان المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات