استقبل الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي"، الخميس، وزير الخارجية الكويتي "أحمد ناصر الصباح".

جاء ذلك بحضور "سامح شكري" وزير الخارجية، بالإضافة إلى سفير دولة الكويت بالقاهرة.

بدوره، نقل وزير الخارجية الكويتي إلى "السيسي" رسالة من الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح" أمير دولة الكويت، تضمنت التأكيد على اعتزاز الحكومة والشعب الكويتي بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، بحسب المتحدث الرسمي للرئاسة.

الرسالة شددت أيضا على حرص الكويت على تعزيز التعاون والتشاور والتنسيق مع مصر بشكل منتظم إزاء مختلف القضايا، خاصةً في ضوء الجهود المصرية المقدرة للحفاظ على السلم والأمن على المستوى الإقليمي.

من جانبه؛ طلب "السيسي" نقل تحياته إلى الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح" أمير دولة الكويت.

وأكد "السيسي" حرص مصر على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين على شتي الأصعدة إلى جانب تبادل الخبرات وتعميق العلاقات التنموية في ضوء اشتراك الدولتين في رؤية التنمية المستدامة مصر 2030والكويت 2035، مما يوفر مساحة إضافية للتعاون بين البلدين.

كما أعرب وزير الخارجية الكويتي عن التقدير لدور مصر التاريخي تجاه دولة الكويت، وهو الدور الممتد حتى الآن على المستوى الرسمي والشعبي من خلال التأثير البناء للجالية المصرية داخل المجتمع الكويتي جنبًا إلى جنب مع أشقائهم الكويتيين.

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد التباحث حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية، فضلاً عن التشاور إزاء المستجدات على الساحة الإقليمية، خاصةً في سوريا والعراق.

وأكد الرئيس في هذا الخصوص ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري، مشيداً بالسياسة الكويتية الرشيدة والرصينة في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية.

وثمن وزير الخارجية الكويتي دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مشيداً بحرص مصر على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدماً بالعمل العربي المشترك.