الخميس 26 نوفمبر 2020 08:40 م

دعا السيناتور الأمريكي "كريس ميرفي"، الخميس، إدارة الرئيس المنتخب "جو بايدن" إلى "إعادة ضبط" العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر"، تعليقا على نبأ إحالة الناشطة السعودية "لجين الهذلول" إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب بالمملكة.

وقال "ميرفي"، إن "الدفاع عن حقوق المرأة في السعودية يعتبر الآن إرهابا"، مضيفا: "يجب على إدارة بايدن إعادة ضبط علاقتنا مع المملكة العربية السعودية.. لا يمكن لأمريكا أن تكون صوتًا ذا مصداقية في حقوق الإنسان إذا واصلنا النظر في الاتجاه الآخر".

وفي وقت سابق الخميس، أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن القلق إزاء إحالة قضيتي الناشطتين السعوديتين "لجين الهذلول" و"سمر بدوي" إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب بالسعودية.

والأربعاء، قالت "علياء" شقيقة "لجين الهذلول" على حسابها بـ"تويتر"، إن محكمة الرياض أحالت ملف قضية شقيقتها إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب.

وأوقفت "لجبن" (31 عاما) مع نحو 10 ناشطات في مايو/أيار 2018، قبل أسابيع قليلة من السماح للنساء بقيادة السيارات في السعودية.

وحصلت بعضهن على إطلاق سراح مشروط، فيما استمر توقيف "لجين" وأخريات.

وتتهم وسائل الإعلام التابعة للحكومة السعودية "لجين" وغيرها من الناشطات الموقوفات بـ"الخيانة"، في حين تقول أسرتها إنها تعرضت خلال توقيفها للتحرش الجنسي والتعذيب والصعق بالكهرباء والإيهام بالغرق.

واتهمت "لجين" المستشار السابق للديوان الملكي السعودي "سعود القحطاني"، بأنه هدد باغتصابها وقتلها بينما نفت السلطات السعودية بشدة هذه الاتهامات.

 

المصدر | الخليج الجديد