دافع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عن جماعة الإخوان المسلمين، رافضا نعتها بـ"الإرهاب".

جاء ذلك في بيان، السبت، وقعه "أحمد الريسوني" رئيس الاتحاد، و"علي القره داغي" أمينه العام.

وقال البيان: "الإخوان جماعة إسلامية لها تاريخها في خدمة الإسلام، واتهامها بالانحراف والإرهاب والإجرام دون دليل، شهادة زور".

وجاء بيان الاتحاد ردا على اعتبار هيئة كبار العلماء بالسعودية جماعة الإخوان "تنظيما إرهابيا"، وتأييد ذلك من مجلس الإفتاء الإماراتي.

وأوضح البيان أن جماعة الإخوان "موجودة ومعروفة في كل أنحاء العالم"، ولها في كل بلد "عشرات الآلاف من الأعضاء والمؤيدين"، بما في ذلك السعودية.

وأشار الاتحاد إلى أن الإخوان لهم "حضور سياسي ودعوي في معظم بلاد العالم".

وسبق أن أكدت جماعة الإخوان في تعقيبها على بيان هيئة كبار العلماء بالسعودية، أنها جماعة "دعوية إصلاحية وليست إرهابية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات