السبت 28 نوفمبر 2020 08:59 م

تعهدت قوات إقليم تيجراي الإثيوبي، بمواصلة قتال القوات الحكومية، رغم سيطرتها على مدينة ميكيلي عاصمة الإقليم.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن قائد قوات تيجراي "دبرصيون جبر ميكائيل"، في رسالة نصية، قوله إن قواته "ستواصل قتال الحكومة".

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد علي" انتهاء العملية العسكرية التي خاضتها قوات الجيش الحكومي في إقليم تيجراي شمال البلاد.

ونشر "آبي أحمد"، تغريدة عبر صفحته على "تويتر": "يطيب لي أن أعلن أننا أكملنا وأنهينا العمليات العسكرية في إقليم تيجراي".

وأضاف: "من الآن فصاعدا سيكون تركيزنا على إعادة بناء المنطقة وتقديم مساعدات إنسانية، في الوقت الذي ستعتني فيه الشرطة الفدرالية بملاحقة زمرة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي".

ودخلت القوات الحكومية الإثيوبية السبت، مدينة ميكيلي، وفق رئيس هيئة أركان الجيش الجنرال "برهانو جولا"، الذي قال إن القوات الحكومية تسيطر على عاصمة الولاية "بالكامل".

وبدأت في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، مواجهات مسلحة بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" في الإقليم.

وهيمنت الجبهة الشعبية على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل "آبي أحمد" إلى السلطة، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية "أورومو".

غير أن الجبهة التي تشكو من تهميش انفصلت عن الائتلاف الحاكم، وتحدت "آبي أحمد" بإجراء انتخابات إقليمية في سبتمبر/أيلول الماضي، وصفتها الحكومة بأنها "غير قانونية"، في ظل قرار فيدرالي بتأجيل الانتخابات خلال فترة جائحة "كورونا".

و"أورومو" أكبر عرقية في إثيوبيا بنسبة 34.9% من السكان البالغ عددهم نحو 108 ملايين نسمة، فيما تعد "تيجراي" ثالث أكبر عرقية بــ7.3%.

المصدر | الخليج الجديد