الأحد 29 نوفمبر 2020 01:57 م

تراجع الدعم الحكومي المصري للمواد البترولية، بنحو 46% في الربع الأول من السنة المالية الجارية 2020-2021.

وقال وزير البترول المصري "طارق الملا"، الأحد، إن "دعم المواد البترولية هبط إلى 3.9 مليارات جنيه (249.8 ملايين دولار) في الربع الأول".

ويبدأ العام المالي في مصر، مطلع يوليو/تموز، وينتهي بنهاية يونيو/حزيران من كل عام.

ولفت "الملا" إلى أن الموازنة كانت قد قدرت الدعم بنحو 7 مليارات جنيه (448 مليون دولار)، ومقابل 7.25 مليار جنيه (464 مليون دولار) قبل عام.

وتستهدف وزارة المالية أن يبلغ دعم المواد البترولية للسنة المالية الحالية نحو 28.193 مليار جنيه (1.8 مليارات دولار).

وشهدت أسعار الوقود في مصر، 5 قفزات كبيرة تراوحت بين 13% إلى 305%، منذ يوليو/تموز 2014 حتى الآن.

ويسعى الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" منذ وصوله للحكم عبر انقلاب عسكري، منتصف 2013، إلى خفض دعم الطاقة (البترول والكهرباء)، والمواد التموينية، في محاولة لخفض عجز الموازنة المتفاقم.

ويحذر خبراء من تداعيات قرار رفع أسعار الوقود، إضافة إلى تدابير تقشفية أخرى، على معاودة صعود التضخم وتعميق الركود الاقتصادي، وتآكل الطبقة المتوسطة.

المصدر | الخليج الجديد