الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 12:50 م

نفى المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، "علي ربيعي"، استهداف قيادي في الحرس الثوري على الحدود العراقية السورية.

وقال "ربيعي": "لم أتلق أي تقارير حول استهداف قيادي في الحرس الثوري بطائرة مسيرة على الحدود السورية العراقية".

ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، "سعيد خطيب زاده"، الأنباء المتداولة بشأن اغتيال "مسلم شهدان" بأنها "فبركة خبرية على الأرجح"، بحسب وكالة" فارس" الإيرانية.

وكانت مصادر عراقية، قالت إن "القائد في الحرس الثوري الإيراني، مسلم شهدان، قتل قرب الحدود السورية العراقية".

ووقعت عملية الاغتيال في وقت متأخر من ليل الأحد الماضي، بحسب موقع قناة "العربية" الناطق بالإنجليزية.

وأفادت المصادر أن "طائرة مسيرة استهدفت سيارة القائد في الحرس الثوري على الحدود مع سوريا".

ولم يعرف بعد مصير "شهدان"، كما لم تظهر أية أدلة على مقتله أو بقائه على قيد الحياة.

ويأتي النفي الإيراني، بعد أيام من اغتيال رئيس منظمة البحث والابتكار بوزارة الدفاع الإيرانية، العالم النووي "محسن فخري زاده"، الجمعة الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات