السبت 5 ديسمبر 2020 02:23 م

لم تجرِ وكالة "موديز" الدولية التصنيف الائتماني أي تحديث على تصنيفها الائتماني لتركيا، ونظرتها المستقبلية لاقتصادها.

ونشرت الوكالة الدولية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها، الجمعة، بيانا على موقعها الإلكتروني الرسمي، أوضحت فيه أنه لا تحديث على التصنيف الائتماني لتركيا، ولا على النظرة المستقبلية لاقتصادها.

وذكرت أنها كانت قد أعلنت من قبل أن 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري سيكون موعدًا لتحديث التصنيف بشأن كل من تركيا وروسيا، موضحة أنه لم يطرأ أي تحديث على تصنيف الدولتين.

وأشارت إلى أن إعطاء تواريخ مسبقة بشأن تحديث التصنيف الائتماني لأي اقتصاد، والنظرة المستقبلية له قبل التقييمات السنوية، لا يعني بالضرورة إجراء التحديث بشكل قاطع.

جدير بالذكر أن الوكالة المذكورة لم تجر أي تحديث على التصنيف الائتماني لتركيا في 5 يونيو/حزيران الماضي، وهو التاريخ الذي كانت قد أعلنت عنه مسبقًا لتحديث التصنيف.

لكن في 11 سبتمبر/أيلول الماضي، وبشكل غير مدرج على الجدول الزمني خفضت الوكالة التصنيف الائتماني لتركيا من "بي1" إلى "بي2"، مع نظرة مستقبلية "سلبية"

المصدر | الأناضول