الاثنين 7 ديسمبر 2020 01:54 م

قال نائب وزير المالية الروسي، "فلاديمير كوليتشيف"، إن ذروة استهلاك النفط ربما قد انتهت بالنسبة للاقتصاد العالمي، متوقعا تأثر عائدات الميزانية الروسية.

وأضاف خلال مقابلة مع وكالة "بلومبرج"، أن "عائدات الهيدروكربونات قد تنخفض إلى ما دون التوقعات السابقة، الأمر الذي قد يشكل خطرا متزايدا على المدى الطويل".

وتدرس وزارة المالية الروسية عدة سيناريوهات تتعلق بتراجع الطلب على النفط، خلال العامين المقبلين.

والسيناريو الأسوأ، وفق البنك المركزي الروسي، أنه في حال استمرار فيروس "كورونا"، يمكن أن ينخفض سعر نفط الأورال الروسي إلى 25 دولارا للبرميل في عام 2021، أي أقل بنحو 50% من سعره الحالي، على أن يرتفع فقط إلى 35 دولارا خلال العام 2023.

وعانى سوق الطاقة بشدة في الشهور الأولى من عام 2020، مع انتشار وباء "كورونا"، وتراجع الطلب على النفط، ووصل سعر البرميل إلى أقل من 20 دولارا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات