الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 08:50 ص

حذر سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني"، الثلاثاء، من أن "الأنظمة المنهمكة بمذلة تطبيع العلاقات مع إسرائيل لن يكون لها نهاية أفضل من مصير (معمر) القذافي وعمر البشير"، اللذان أطاحت بهما ثورتان شعبيتان.

وطالب "شمخاني" بإنهاء الوجود الذي وصفه بالشرير للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وقال "شمخاني" لدى استقباله وزير خارجية النظام السوري "فيصل المقداد" في طهران "إن العالم بدون إسرائيل سيكون أكثر أمنا".

وأضاف: "يجب على المجتمع الدولي أن يعارض بحزم أفعال هذا الكيان غير الإنساني من أجل خلق عالم آمن وأكثر سلمية".

ووصل "المقداد"، مساء الأحد، إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة رسمية هي الأولى له إلى خارج البلاد بعد توليه حقيبة الخارجية خلفا للراحل "وليد المعلم"، وذلك تلبية لدعوة من وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف".

وأعلنت إيران في وقت سابق أكثر من مرة وعلى لسان أكثر من مسؤول معارضتها لاتفاقات التطبيع التي أبرمتها الإمارات والبحرين والسودان مع إسرائيل.

المصدر | الخليج الجديد