الخميس 10 ديسمبر 2020 08:58 م

أعلن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير "محمد العمادي"، أن اللجنة وبالتعاون مع "صندوق قطر للتنمية" بدأت عملية توريد آلاف الطرود الغذائية والصحية للأسر المحجورة والمحتاجة في قطاع غزة. 

وأوضح السفير "العمادي" في تصريح صحفي، أن اللجنة ستستكمل خلال أيام عملية توريد 3000 من الطرود الغذائية والصحية المتكاملة، لتتسلمها وزارة التنمية الاجتماعية بغزة قبل توزيعها على الأسر المحجورة والمحتاجة ضمن تصنيفات الوزارة. 

وأشار إلى أن هذه المساعدات تأتي ضمن منحة دولة قطر، لمواجهة انتشار وتفشي فيروس "كورونا" في قطاع غزة، واستكمالا لجهود دولة قطر في دعم الفئات المختلفة بجميع محافظات قطاع غزة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها. 

ويعاني سكان غزة جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على السكان منذ 14 عاما، حيث ارتفعت نسب الفقر والبطالة، وزاد الأمر سوء مع وصول فيروس "كورونا" للقطاع، ما أدى إلى تضرر العديد من القطاعات الاقتصادية. 

وكانت اللجنة القطرية وزعت قبل أيام المساعدات النقدية الشهرية للأسر الفقيرة في قطاع غزة، حيث شملت العملية 100 ألف أسرة، حصلت كل منها على 100 دولار أمريكي. 

جدير ذكره أن دولة قطر بدأت منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2018، بتوزيع منحة مالية على عشرات آلاف الأسر الفقيرة في غزة، بواقع 100 دولار لكل أسرة، علاوة على متابعة آخر تطورات مشروع ربط قطاع غزة بخط كهرباء جديد، وكذلك عملية تزويد محطة الكهرباء في غزة بالوقود.     

وتمول دولة قطر كذلك مشروع تشغيل مؤقت لآلاف العمال والخريجين في قطاع غزة، وتنفذه منظمات تابعة للأمم المتحدة، ضمن المساعي الرامية للحد من نسب الفقر والبطالة، في إطار السعي لتخفيف حدة الحصار الإسرائيلي وآثاره الكارثية على السكان.   

وسيق وأن قامت ببناء مدينة سكنية، ومشفى متخصص، علاوة عن قيامها برصف الشوارع الرئيس في قطاع غزة.

المصدر | القدس العربي