الاثنين 14 ديسمبر 2020 07:21 م

بحث رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي"، الإثنين، مع السفير السعودي "عبدالعزيز الشمري"، تفعيل التبادل التجاري بين بلديهما والتعاون المشترك.

جاء ذلك، خلال استقبال "الكاظمي" في القصر الحكومي ببغداد للسفير السعودية، وفق بيان صادر عن الحكومة العراقية، نقلته "الأناضول".

وأفاد البيان بأن "اللقاء بحث العلاقات بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون المشترك بين بغداد والرياض، فضلا عن تفعيل التبادل التجاري.

وفي 18 نوفمبر /تشرين الثاني الماضي، أعاد العراق والسعودية فتح معبر عرعر الحدودي بينهما لغرض التبادل التجاري بين البلدين الجارين، بعد 30 عاما من إغلاقه.

والمعبر، هو المنفذ البري الوحيد بين العراق والسعودية، وخصص طيلة السنوات الماضية لنقل الحجاج فقط، ولم يسمح عبره بنقل البضائع أو المسافرين.

واتفق العراق والسعودية في يوليو/ تموز 2019، على الآليات الجمركية التي سيتم اعتمادها في منفذ عرعر الحدودي، خلال إجراء التبادل التجاري بين البلدين.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2015، بعد 25 عاما من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.

وبعد عقود من التوتر بدأت العلاقات تتحسن، عقب زيارة لبغداد في 25 فبراير/ شباط 2017، قام بها وزير الخارجية السعودي آنذاك، عادل الجبير.

وكانت هذه أول مرة يصل فيها مسؤول سعودي رفيع المستوى إلى العاصمة العراقية منذ 1990، وهو ما مهد الطريق لمزيد من الزيارات المتبادلة.

ويرى مراقبون أن العراق يمثل إحدى ساحات التنافس على النفوذ الإقليمي بين السعودية وإيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع معظم القوى السياسية الشيعية في بغداد.

المصدر | الأناضول