افتتح أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الجمعة، استاد الريان، إحدى أيقونات ملاعب كأس العالم 2022.

وجاء تدشين الاستاد، بمناسبة المباراة النهائية لكأس أمير قطر، والتي جمعت السد بالعربي، وذلك بالتزامن مع احتفالات قطر بيومها الوطني.

وشهد الافتتاح، حضور شخصيات كروية مرموقة؛ أبرزها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "جاني إنفانتينو"، ورئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم "سلمان بن إبراهيم آل خليفة".

وشهد الحفل وجود أكبر حضور جماهيري منذ أزمة فيروس "كورونا"، بتواجد 20 ألف متفرج في مدرجات الاستاد.

ويقع الاستاد الجديد (غربي قطر)، ويتسع لـ40 ألف متفرج.

ويأخذ الملعب شكل الكثبان الرملية، في دلالة على الطابع الصحراوي.

ومن المقرر أن يستضيف استاد الريان، 7 مباريات في المونديال، من مرحلة المجموعات حتى دور الـ16.

ومع إعلانه جاهزا، ينضم "الريان" إلى استادات "خليفة الدولي"، و"الجنوب"، و"المدينة التعليمية"، فيما يجري العمل على إكمال الأربعة المتبقية.

وتستضيف قطر فعاليات المونديال من 21 نوفمبر/تشرين الثاني، إلى 18 ديسمبر/كانون الأول 2022، بمشاركة 32 منتخبا يتنافسون على 8 ملاعب في قطر.

وفازت قطر، في 2010، بشرف استضافة المونديال، لتكون بذلك أول دولة في الشرق الأوسط تحظى بتنظيم التظاهرة الكروية العالمية.

المصدر | الخليج الجديد