الاثنين 21 ديسمبر 2020 04:57 م

بحث وزير الخارجية السعودي، الأمير "فيصل بن فرحان"، ونظيره العماني "بدر بن حمود البوسعيدي"، الإثنين، في الرياض، العلاقات الثنائية، وملفات القمة الخليجية، الشهر المقبل.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بحسب الوكالة السعودية الرسمية "واس".

ومن المتوقع تطرق المباحثات السعودية العمانية، لتطورات المصالحة الخليجية بين قطر والرباعي العربي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر).

ويأتي اللقاء، بعد أيام، من مباحثات مماثلة عقدها وزير خارجية عمان، مع نظيره القطري، في العاصمة مسقط، الأربعاء الماضي.

وتقود سلطنة عمان إلى جانب الكويت، جهود وساطة لإنهاء الأزمة الخليجية منذ يونيو/حزيران 2017، وسط إشارات عدة للتقارب الحاصل بين أطراف الأزمة، مدفوعا برغبة أمريكية لطي الخلاف.

وكانت الدول الأربع (السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر) أعلنت، في يونيو/حزيران 2017، قطع علاقاتها مع قطر وفرض حصار عليها، بدعوى "دعمها الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، مؤكدة رفضها لكل ما يمس سيادتها الوطنية واستقلال قرارها.

المصدر | الخليج الجديد + واس