الأحد 27 ديسمبر 2020 08:19 م

قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، "حسن نصرالله"، إن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، طرح مسألة اغتياله خلال زيارته إلى واشنطن.

جاء ذلك في تصريحات "نصرالله" لقناة "الميادين" اللبنانية المقربة من "حزب الله".

وأوضح "نصر الله": "معطياتنا أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طرح خلال زيارته إلى واشنطن مسألة اغتيالي".

وأضاف: "السعودية تحرض على اغتيالي منذ وقت طويل وبالحد الأدنى منذ الحرب على اليمن".

وتابع "نصرالله" بأن "أكثر من جهة حذرتنا من استهداف شخصي خاصة بعد اغتيال قاسم سليماني واستهداف قادة حزب الله هدف إسرائيلي أمريكي سعودي مشترك".

وشدد على أن ولي العهد السعودي "بن سلمان" هو من طالب باغتياله شخصيا وقال :"قالت لي مصادر خاصة بأن محمد بن سلمان في أول زيارة له إلى واشنطن ولقاء ترامب طلب اغتيالي شخصياً". 

واشار إلى أنه بعد تلك الزيارة قامت أكثر من جهة، شرقية وغربية، بإرسال تحذيرات له بالخصوص، ولفت إلى أن "الأمريكيين قالوا إنهم سيعهدون بهذا الأمر إلى إسرائيل، بينما أكد السعوديون أنهم جاهزون لدفع كامل تكلفة الحرب إذا أدى الاغتيال إلى ذلك".

كما اعتبر "نصرالله" أن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليمان" "كان عملا ثلاثيا أيضا".

 

وسبق أن كشفت القناة الـ13 الإسرائيلية أن "حزب الله" اللبناني قرر إلغاء تحركات وأنشطة أمينه العام وفرض حراسة مضاعفة عليه، خشية استهدافه، عقب اغتيال العالم النووي الإيراني البارز "محسن فخري زاده".

كما نقل موقع "تايمز أوف إسرائيل" عن القناة أن مخاوف تسود داخل الحزب من إمكانية وجود قرار أمريكي إسرائيلي بتصفية "نصرالله" بعد "زاده"، خاصة مع تكثيف الضربات الإسرائيلية على أهداف لـ"حزب الله" داخل سوريا خلال الأيام الماضية، ورفع جيش الاحتلال مستوى التأهب على الحدود مع لبنان.

وأفاد التقرير بأن "نصرالله" سيبقى في مكانه وسيلغي أي تحركات، بعد اغتيال كبير علماء إيران في عملية نُسبت إلى إسرائيل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات