السبت 2 يناير 2021 08:23 م

أفرزت أعمال مجلس شورى حزب النهضة في تونس، قائمة جديدة في الإدارة التنفيذية للحركة، من بينهم قياديون في مجموعة المئة الغاضبين، فيما تم إبعاد عدد من القياديين البارزين الموالين لخط رئيس الحزب "راشد الغنوشي".

جاءت هذه الخطوة، إلى حين إجراء المؤتمر الانتخابي، الذي لم يتحدد موعده بعد.

وشهدت أعمال مجلس الشورى التي أختتمت أعماله السبت، التخلي عن خطة الأمين العام للحركة في مقابل صعود وزير العدل الأسبق رئيس كتلة الحزب سابقا بالبرلمان "نور الدين البحيري"، إلى خطة نائب رئيس مكلف بالفضاء السياسي الخارجي، بما يجعله الأقرب إلى مهام الأمين العام بالعودة.

كذلك تمت تزكية وزير الصحة الأسبق "عبداللطيف المكي"، مكلفا بالعلاقة مع المنظمات الوطنية، ضمن المساعدين الخمسة الجدد.

و"المكي" هو أحد أبرز القيادات المعارضة لسياسات "الغنوشي"، وأبرز أعضاء ما عُرف بـ"مجموعة المئة"، التي نادت منذ أشهر، بعدم التجديد لـ"الغنوشي"، في منصب رئاسة الحركة.

كما حافظ رئيس الحكومة الأسبق "علي العريض" تقريبا على نفس المقام، نائبا مكلفا بالفضاء الداخلي، مع تزكية النائب السابق "العجمي الوريمي" نائبا مكلفا بالفضاء الاستراتيجي، والقيادية "سلوى الزغلامي" نائبا مكلفا بقطاع المرأة والأسرة، لتكون المرأة الأولى ضمن خماسي مساعدي "الغنوشي" على المستوى التنفيذي.

وأكد مجلس الشورى، في بيان السبت، نتائج دورته السابعة والأربعين بإعلان التصويت لـ17 قياديا ضمن المكتب التنفيذي الجديد.

ووفق نتائج التصويت، لم تحظ بعض الأسماء المتميزة بقربها من "الغنوشي" بالعدد الكافي من الأصوات لتكون ضمن المكتب التنفيذي، على غرار وزير الخارجية الأسبق "رفيق عبدالسلام"، ووزير الدولة للنقل واللوجستيك "أنور معروف"، ووزيرة التشغيل "السيدة الونيسي"، ورئيس مجلس الشورى السابق "فتحي العيادي".

وحسبما نقل مراقبون، فإن اجتماع مجلس الشورى كان متوترا، واتسمت أعماله بالتشنج والخلاف بسبب تصاعد الصراع بين مجموعة المئة المعارضين لتأجيل المؤتمر الانتخابي وتجديد ولاية "الغنوشي" على رأس الحركة، وبين مجموعة خط التوافق من دعاة تجاوز الخلاف الداخلي وحماية الحركة من التصدع.

وكان "الغنوشي"، قرر في مايو/أيار الماضي، حل المكتب التنفيذي للحركة، وأعلن المكتب الحالي مكتب تصريف أعمال، وذلك في إطار تقييمه لعمل المكتب، والتفاعل مع المستجدات.

ويبلغ عدد أعضاء المكتب التنفيذي للحركة، 28 عضوا و4 مستشارين و4 مكلفين بمهام ومقرر واحد.

المصدر | الخليج الجديد