الأربعاء 6 يناير 2021 06:34 ص

أكدت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن انعدام الثقة قائم بين قطر والإمارات، رغم تأكيد البيان الختامي لقمة العلا الخليجية بالسعودية على عودة العلاقات الكاملة بينهما واحترام مبادئ حسن الجوار.

واعتبرت الصحيفة أن ما حصل في قمة العلا الخليجية، هو "تخفيف لحدة التوتر، أكثر من كونه مصالحة إقليمية واسعة النطاق".

ونقلت الصحيفة عن الباحثة السياسية "باربرا سلافين"، قولها: "أشك في أننا نشهد تكثيفاً مفاجئاً للتعاون بين الدول الخليجية التي فشلت حتى في جعل قدراتها العسكرية متوافقة منذ 40 عاما، والتي لها مصالح وسياسات متباينة تجاه القوى الخارجية".

وأضافت أن انعدام الثقة لم يختفي فجأة، خاصة بين الدوحة من جهة، وأبوظبي والقاهرة من جهة أخرى، وتساءلت إن كان الإماراتيون سيعيدون فتح مجالهم الجوي أمام الطائرات القطرية.

وفي السياق، اعتبر المحلل في معهد أبحاث الدراسات الأوروبية والأمريكية "كوينتين دي بيمودان" أن الإمارات خرجت خاسرة من الأزمة الخليجية "لأنها استثمرت الكثير في وسائل الإعلام ضد قطر".

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن "جاريد كوشنر"، صهر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، ومهندس اتفاق العلا، ضغط  من أجل أن تحذو القاهرة وأبوظبي والمنامة حذو الرياض.

وفي ختام قمة العلا، أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان آل سعود" أن الإمارات والبحرين ومصر وافقت على "إعادة الاتصال الكامل مع قطر".

وقبل أكثر من 3 سنوات، فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة واعتبرته محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل.

وجاء انعقاد قمة "العلا" الخليجية غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات