الجمعة 8 يناير 2021 08:53 ص

كشفت القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني، الجمعة، عن قاعدة صواريخ تحت الأرض على سواحل الخليج جنوبي البلاد.

وقال قائد الحرس، اللواء "حسين سلامي"، خلال الكشف عن القاعدة: "منطقنا هو الدفاع عن وحدة الأراضي الإيرانية واستقلالها وتعزيز قوتنا".

وأضاف: "ليس أمام إيران سوى تعزيز قدراتها الردعية الدفاعية والهجومية لمنع العدو من فرض هيمنته ومخططاته".

وتابع: "هذه القاعدة إحدى منشآتنا التي تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية إضافة إلى منصات إطلاق".

وأشار "سلامي" إلى أن الصواريخ في تلك القاعدة دقيقة ويصل مداها إلى مئات الكيلومترات.

وشدد على أن قوات الحرس الثوري "على أهبة الاستعداد لأي عمليات عاجلة".

وقال: "قادرون على القضاء على تهديدات العدو في مهدها، وجاهزون لشن دفاع هجومي في أي لحظة دفاعا عن المصالح الحيوية الإيرانية في مياه الخليج".

وذكر قائد الحرس الثوري أن قاعدة الصواريخ، التي تم الكشف عنها، "تمتد على طول عدة كيلومترات".

وكشف أن بحرية الحرس تمتلك "عددا كبيرا من هذه القواعد".

ولفت إلى أن الصواريخ في تلك القواعد "من أكثر الصواريخ تقدما، وتُستخدم في المعارك الساحلية والبحرية".

واستطرد: "قواتنا البحرية بلغت الاكتفاء الذاتي بفضل قدرات التصنيع المحلية".

والخميس، أرسل الجيش الأمريكي إلى منطقة الخليج مقاتلتين من طراز "بي-52 إتش"، القادرة على حمل قنابل النووية، في رابع انتشار من هذا القبيل خلال الشهرين الماضيين، ضمن استعراض للقوة مُوجه بشكل مباشر إلى إيران.

وتأتي هذا التطورات في ظل تزايد التوترات خلال الأيام الماضية، بين إيران والولايات المتحدة، وتحذيرات متبادلة من الانزلاق إلى تصعيد أمني خلال الأيام القليلة المتبقية للرئيس الجمهوري "دونالد ترامب" في السلطة.

المصدر | الخليج الجديد