الجمعة 8 يناير 2021 12:07 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الجمعة، إن بلاده "تحيي وتبارك" المصالحة الخليجية، التي تم إعلانها بين دول مجلس التعاون، خلال قمة العلا، التي استضافتها السعودية، الثلاثاء الماضي.

وعبر "أردوغان"، في مؤتمر صحفي اليوم، عن ثقته بأن "تعود هذه الخطوة الإيجابية بالخير على المنطقة".

وأضاف: "كما تعلمون، نحن نرى لبلدنا أيضا مكانة مهمة في العلاقات التركية الخليجية، وأيضا عودة تركيا إلى مكانتها ستكون قريبة في الفترة المقبلة من أجل التعاون التركي الخليجي المشترك في الفترة المقبلة".

ورحب "أردوغان" بافتتاح الحدود بين الدول الخليجية واعتبرها تطورا مهما، مردفا: "هذه المصالحة الخليجية وافتتاح الحدود كافة تطور مهم جدا خاصة".

ولفت إلى أن "هنال علاقات أسرية وتاريخية قديمة بين الأسر الخليجية وإغلاقها كان من السيء جدا لكل الدول الخليجية؛ لذلك نحن نحيي هذه المصالحة ونبارك لهذه الدول".

وأعلنت السعودية، الإثنين الماضي، فتح منافذها البرية والبحرية والجوية مع قطر، قبل أن تعلن الإمارات نفس القرار، الجمعة.

ووقع قادة دول مجلس التعاون اتفاقا للمصالحة الخليجية، في قمة العلا بالسعودية، بمشاركة أمريكية.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، صرح، الخميس، بأن بلاده تُعتبر "شريكا تجاريا أساسيا" لتركيا في الشرق الأوسطـ، مؤكدا أن أبوظبي "لا تعتز بأي عداء" مع أنقرة.

يذكر أن إنهاء التعاون العسكري والسياسي بين قطر وتركيا كان أحد أبرز المطالب الـ13 التي قدمتها دول الحصار، كشرط لإنهاء مقاطعة قطر، لكن المصالحة أُقرت فعليا دون التطرق لهذه المطالب.

وقبل أيام، أكدت قطر، على لسان وزير خارجيتها، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، عدم تأثر العلاقات مع تركيا أو إيران بعد المصالحة الخليجية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات