الجمعة 8 يناير 2021 08:29 م

نفت وزارة دفاع أذربيجان، الجمعة، الأنباء عن إقامة تركيا قواعد عسكرية جوية في ثلاث مدن بالبلاد.

وقال رئيس الدائرة الصحفية للقسم العسكري الأذربيجاني "فاجيف دارغالي"، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "المعلومات المنشورة لا تتوافق مع الواقع".

وأضاف: "باستثناء الحالات المنصوص عليها في الاتفاقات التي تؤيدها، فإن جمهورية أذربيجان لا تلتزم بسياسة نشر قواعد عسكرية أجنبية على أراضيها".

وقال وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، في وقت سابق: "جنودنا توجهوا إلى أذربيجان استعدادا لتأدية مهامهم في المركز المشترك مع روسيا لمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار في إقليم قره باخ".

وأضاف أنه "مع اكتمال بناء مركز المراقبة المشتركة الخاص بقره باغ، سيباشر 35 ضابطا وقائدا برتبة لواء من الجانب التركي مهامهم فورا".

ووقع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ونظيره الأذربيجاني "إلهام علييف" ورئيس وزراء أرمينيا "نيكول باشينيان"، في وقت سابق، إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.

ولعبت وحدات الجيش التركي، دورا حاسما في الحرب التي امتدت لأسابيع في إقليم ناغورني قره باغ، بين أرمينيا وأذربيجان، وانتهت بالتوقيع على اتفاقية السلام التي لقيت ترحيبا واسعا في الأوساط الرسمية والشعبية والإعلامية في تركيا.

ونص الاتفاق على وقف الحرب وإعادة مناطق أذربيجانية "محتلة"، ونشر قوات حفظ سلام روسية، وذلك بعد سيطرة القوات الأذربيجانية المدعومة من قبل وحدات الجيش التركي على أجزاء واسعة من الإقليم واقترابها من عاصمته.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات