الأحد 10 يناير 2021 07:51 م

طالب الرئيس الإيراني السابق "محمود أحمدي نجاد" السعودية بالتعاون مع إيران، انطلاقا من "مكانتهما المؤثرة" في المنطقة والعالم، بحثا عن نوع من الوحدة بين الشعبين تكون في صالح المنطقة.

واعتبر "نجاد"، في مقابلة مع صحيفة "القبس" الكويتية، أن "الصداقة والتعاون والتنسيق والمماشاة مطالب يتطلع إليها البلدان والشعبان، ومن شأن كل ذلك تغيير أوضاع المنطقة".

وقال "نجاد": "علينا التذكير بالخسائر الفادحة التي تلحق بالشعوب إثر التنافس أو أي اشتباك محتمل في المنطقة".

وأثنى الرئيس الإيراني السابق على مساعي الكويت للوساطة بين دول خليجية وإيران، قائلا إنه يتوقع من أمير الكويت، الشيخ "نواف الجابر الأحمد الصباح"، الذي "يتمتع بعلاقات حسنة مع دول الجوار، أن يسعى في هذا الإطار أكثر من ذي قبل".

وجدد "نجاد" الحدث عن وجهة نظره المعارضة (على استحياء) للتدخل الإيراني في سوريا، قائلا إن "السبيل الوحيد لحل مثل هذه القضايا هو عدم تدخل الآخرين، والرجوع إلى آراء الشعب، والسماح للإرادة العامة لتكون هي التي تتحكم في مصير البلاد، فالوطن ملك للمواطنين، ولا يحق لأي شخص أو جماعة، مهما تميزت، أن تسمح بتفضيل نفسها على الآخرين".

يذكر أن "نجاد" كان قد قدم مقترحا إلى ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان" يتضمن رؤية لإنهاء الحرب في اليمن.

وقبل أيام، حذر "نجاد" من وقوع حرب مدمرة جديدة في الشرق الأوسط والخليج، ودعا، في رسالة وجهها إلى الرئيس الحالي "حسن روحاني"، إلى العمل على منع اندلاع الحرب باتخاذ الإجراءات الضرورية والعاجلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات