الاثنين 11 يناير 2021 05:00 ص

يصوت مجلس النواب الأمريكي، الإثنين، على مشروع قرار يدعو نائب الرئيس "مايك بنس"، إلى عزل رئيسه "دونالد ترامب".

وقالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي"، في رسالة للمشرّعين، إنه من المقرر أن يصوّت مجلس النواب، الإثنين، على اللجوء إلى التعديل 25 للدستور، وحث "بنس" على عزل "ترامب".

واعتبرت "بيلوسي"، أن "ترامب يشكل تهديدا وشيكا على الديمقراطية والدستور الأمريكي".

وأضافت أنه إذا لم يتم التصويت بالإجماع على القرار، فسيتم طرحه للتصويت مجددا الثلاثاء، لمطالبة "بنس" بالرد عليه خلال 24 ساعة.

وأشارت إلى أنه في حال لم يثمر خيار دعوة "بنس" لعزل "ترامب"، فإن المجلس سيتحرك إلى الخطوة المقبلة، وهي الشروع في طرح لوائح الاتهام الخاصة بمحاكمة "ترامب" في الكونجرس.

وكانت "سي إن إن"، نقلت في وقت سابق عن مصدر مقرب من "بنس"، أنه لا يستبعد التوجه نحو تفعيل التعديل 25 من الدستور لعزل "ترامب"، وأنه قد يلجأ إليه في حال ازداد الرئيس تهورا.

وأشار المصدر إلى وجود بعض القلق لدى فريق "بنس"، من مخاطر قد تترتب على اللجوء إلى هذا الخيار، أو حتى التوجّه نحو محاكمة "ترامب" في الكونجرس، بسبب احتمال أن يتخذ الرئيس إجراءات متهورة تعرّض البلاد للخطر.

وفي وقت سابق، قال 3 نواب ديمقراطيون، إنهم حصلوا على دعم 210 نواب لهذا التشريع.

وقال القيادي الديمقراطي في مجلس النواب "جيمس كلايبورن"، إن التشريع يظهر أن "ترامب" ليس مؤهلا لرئاسة الولايات المتحدة.

ولا تزال الدائرة تضيق على "ترامب"، بعد اقتحام المئات من أنصاره لمبنى الكابيتول، الأربعاء الماضي، خلال جلسة المصادقة على فوز "جو بايدن" بالانتخابات، لاسيما بعد أن تسبب الحادث في مقتل 5 أمريكيين، حيث ساد غضب واسع، حتى بين الداعمين لـ"ترامب"، وحمله الكثيرون مسؤولية ما حدث، بعدما دعا أنصاره، في وقت سابق، إلى التظاهر أمام الكونجرس.

وفي وقت سابق، السبت، كشفت شبكة "سي إن إن" عن مصدر مقرب من "بنس"، قوله إن الأخير لا يستبعد عزل "ترامب"، مشيرا إلى أنه ثمة شقاق بين النائب والرئيس منذ اقتحام أنصار الأخير مبنى الكونجرس.

وأضاف المصدر المذكور أن "بنس" يفضل الاحتفاظ بخيار عزل الرئيس وتطبيق التعديل 25 في الدستور الأمريكي، في حال أصبح "ترامب" أقل توازنا عقليا.

وأوضح المصدر أن هناك مخاوف في فريق "بنس" من تطبيق التعديل وعزل "ترامب"؛ وذلك بسبب احتمال خروج الأخير واتخاذ خطوات طائشة من شأنها وضع البلاد كلها في خطر.

في وقت ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، أن محامين دافعوا عن "ترامب" في المحاكمة الأولى، لن يمثّلوه هذه المرة، ومنهم محاميه الشخصي "رودي جولياني".

وأفادت بأن "ترامب" ومستشاره "جاريد كوشنر" يتصلان بحلفائهما من المشرّعين، لحثّهم على منع محاكمة الرئيس في الكونجرس، وأن "كوشنر" يطلب ممن يتواصل معهم إصدار بيانات ضد المحاكمة، ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر | الخليج الجديد