الاثنين 11 يناير 2021 01:08 م

دعت تركيا، الإثنين، اليونان لاستئناف المحادثات الاستكشافية بين البلدين حول الأزمة في منطقة شرق المتوسط.

وقال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، في مؤتمر صحفي: "ندعو اليونان لبدء المحادثات الاستكشافية في شهر يناير/كانون الثاني الجاري، ونحن مستعدون لاستئنافها".

وأضاف: "ليست لدى اليونان أي ذريعة لعدم استئناف المحادثات الاستكشافية بعد ما سحبنا سفينة الرئيس عروج من شرقي المتوسط".

وتأتي تلك التصريحات عشية، زيارة سيبدأها وزير الخارجية التركي للعاصمة البلجيكية بروكسل، الثلاثاء، في إطار اللقاءات من أجل تجاوز الخلافات، وأهمها أزمة تقاسم ثروات شرقيّ البحر المتوسط.

وتقف بروكسل إلى جانب اليونان في صراعها مع تركيا بخصوص التنقيب شرق المتوسط، فيما تأمل أنقرة أن يكون هناك توزيع عادل للثروات، فضلاً عن محاولات التوافق في ملف ليبيا، خاصة أن تركيا تعمل حالياً لاستعادة علاقاتها مع دول الخليج ومصر، وتشير معطيات إلى وجود مساعٍ للتوافق في المصالح المشتركة.

وخلال اليومين الماضيين، تبادل كل من تركيا والاتحاد الأوروبي، الرسائل الإيجابية المتضمنة حرص الطرفين على اللقاء وتطوير العلاقات الثنائية، وذلك ضمن إطار مشترك في العام الجديد لحل الخلافات العالقة، وخاصة من جهة أنقرة التي تبنت سياسة جديدة قائمة على حل المشاكل مع دول الجوار والإقليم والقوى العالمية.

وقبل أيام، أشار "جاويش أوغلو" إلى أن عام 2020 شهد تراجعا في علاقات أنقرة مع الاتحاد الأوروبي بسبب مواقف بعض الدول الأعضاء، معربا عن أمله في فتح صفحة جديدة بينهما.

وأكد "جاويش أوغلو" وجود الكثير من الفرص المهمة لتعزيز العلاقات بين تركيا والاتحاد في شتى المجالات.

وشدد على أهمية استغلال الفرص المتوفرة من أجل بدء عملية الحوار بين بلاده واليونان، مؤكدا استعداد تركيا الدائم للحوار دون شروط مسبقة، وأنه السبيل الوحيد لتخفيف التوترات وحل الخلافات.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات