الاثنين 11 يناير 2021 04:03 م

دعا الاجتماع الرباعي لوزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا وألمانيا، الإثنين، إلى إنهاء جمود المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتسوية الصراع القائم على أساس حل الدولتين.

وناشد بيان صادر عن الاجتماع الذي استضافته العاصمة المصرية القاهرة، كلا الطرفين من أجل تعميق التعاون والحوار بينهما على أساس الالتزامات المتبادلة.

وأكد المجتمعون ضرورة ضمان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على أساس خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967، وفقًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وطالب البيان، بإعادة إطلاق عملية سلام ذات مصداقية بين الجانبين، والوقف الفوري والكامل لجميع الأنشطة الاستيطانية، واستمرار الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة في القدس، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وقال وزير الخارجية المصري"سامح شكري" إن مصر تتطلع للعمل مع الشركاء الدوليين لإحراز تقدم يتجاوز مرحلة الجمود التي مرت بها عملية السلام.

وحذر وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي" من أن البديل لحل الدولتين سيكون خيار الدولة الموحدة على نظام الفصل العنصري.

وفي ذات السياق؛ دعا وزير خارجية ألمانيا "هايكو ماس"، إلى التركيز على إجراءات بناء الثقة لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرا إلى أهمية دمج الدول التي أبرمت اتفاقات تطبيع مع تل أبيب ضمن عملية السلام.

وأشاد وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان" بالديناميكية الأخيرة في علاقات إسرائيل مع عدد من الدول العربية، داعيا إلى  إقامة دولتين في إطار تعايش مشترك.

والأربعاء الماضي، أجرى "شكري" اتصالا مع وزير الخارجية الإسرائيلي "جابي أشكنازى"، وذلك في إطار التحضير لاجتماع "الرباعية".

وتأسست المجموعة التي تضم الدول الأربع (مصر، الأردن، ألمانيا، وفرنسا)، في فبراير/شباط العام الماضي، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، وذلك من أجل تحريك عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل التي توقفت منذ سنوات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات