الثلاثاء 12 يناير 2021 05:48 ص

قال مصدران مطلعان، إن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، يعتزم استخدام معلومات مخابرات نزعت عنها السرية في الآونة الأخيرة لاتهام إيران علنا بأن لها صلات بتنظيم القاعدة.

يأتي ذلك في إطار تحركه في اللحظات الأخيرة ضد إيران قبل تسليم السلطة للرئيس المنتخب "جو بايدن".

ومع بقاء ثمانية أيام فقط في ولاية الرئيس "دونالد ترمب"، من المتوقع أن يقدم "بومبيو" تفاصيل حول تقديم إيران الملاذ الآمن لقادة القاعدة ودعمهم.

واتهم "بومبيو" إيران بصلات مع "القاعدة" في الماضي لكنه لم يقدم أدلة ملموسة.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، إن وزير الخارجية الأمريكي قد يستشهد بمعلومات رفعت عنها السرية بشأن مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة "أبو محمد المصري" في طهران في أغسطس/آب الماضي.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، في نوفمبر/تشرين الثاني، أن "أبو محمد المصري"، المتهم بالمشاركة والتخطيط في الاعتداءات التي استهدفت السفارتين الأميركيتين في تنزانيا وكينيا في 1998، قُتل على يد عملاء إسرائيليين في إيران.

ونفت إيران حينها التقرير قائلة إنه لا يوجد إرهابيون للقاعدة على أراضيها.

ويسعى "بومبيو" إلى زيادة الضغط على إيران في الأيام الأخيرة من خلال فرض المزيد من العقوبات عليها.
 

المصدر | رويترز