الثلاثاء 12 يناير 2021 12:42 م

أبدى الرئيس التركي "رجيب طيب أردوغان" استعداد بلاده إلى إعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي إلى مسارها.

وقال "أردوغان" خلال كلمة له الثلاثاء: "كما أن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي كان خيارا استراتيجيا بالنسبة لبلادنا منذ 60 عاما فإن الموافقة على هذا الانضمام ستكون خيارا وجوديا بالنسبة لمستقبل الاتحاد".

ورأى أن عام 2021 سيكون عام نجاح لعلاقات تركيا والاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن تركيا مستعدة لإعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي إلى مسارها وفق رؤية طويلة الأمد.

واعتبر أنه من الواجب على أنقرة تحويل شرق المتوسط إلى منطقة تعاون بدلًا من الصراع على النفوذ.

وقال: "لقد بات من الواضح أن أي معادلة بمنطقة شرق البحر المتوسط لن تفضي إلى سلام ما لم تكن تركيا فيها"، مشيرا إلى أن "حدود أوروبا والناتو الجنوبية تبدأ من تركيا".

وأضاف "أردوغان": "نعارض كل محاولات حبسنا ضمن سواحلنا عبر خرائط لا تمت للحقيقة بصلة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعرب وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" عن عزم أنقرة إجراء بعض الإصلاحات، مما يتطلب دعم الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية التركي: "نرى مستقبلنا في أوروبا ونرغب في بناء هذا المستقبل".

وبدأ العد التنازلي لاستئناف الاتصالات الاستكشافية بين اليونان وتركيا، حيث من المقرر عقد الجولة 61 من المحادثات في إسطنبول في 25 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول