الأربعاء 13 يناير 2021 03:39 م

أنهي عمدة مدينة نيويورك "بيل دى بلاسيو"، كافة العقود التجارية مع كافة المؤسسات التابعة لمجموعة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"؛ بسبب تحريض الأخير على ارتكاب أعمال عنف، وذلك بعد أيام من واقعة اقتحام أنصار "ترامب" للكونجرس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عبر الفيديو الكونفراس عقده عمدة نيويورك، الأربعاء.

وقال "بلاسيو " خلال المؤتمر الصحفي إن إنهاء العقود جاء وفقا للشروط القانونية الواردة فيها والتي تسمح بإنهائها إذا حدثت أعمال غير قانونية، وعلق قائلا: "وداعا منظمات ترامب".

واتهم "بلاسيو " الرئيس بتوجيه من وصفهم بالغوغاء لاقتحام الكونجرس ومبني الكابيتول هيل.

وفى وقت سابق، قالت "لورا فيير" المتحدثة باسم عمدة مدينة نيويورك إن المدينة "تراجع ما إذا كانت هناك أسس قانونية لوقف عقودها مع منظمة ترامب".

وأضافت في البيان: "الهجمات على مبنى الكابيتول أدت إلى مقتل ضابط شرطة وأربعة مثيري شغب، كما عرض المشرعين للإصابة بفيروس كورونا وهددت عملية نقل السلطة".

وأشارت إلى "أننا نراجع ما إذا كانت هناك أسس قانونية لإنهاء الاتفاقات مع منظمة ترامب وفق الظروف الجديدة"، دون تقديم جدول زمني للقرار في ذلك الوقت.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات