الجمعة 22 يناير 2021 07:30 م

احتضنت العاصمة السودانية الخرطوم، الجمعة، فعاليات الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري السوداني المشترك، وملتقى الأعمال المصري السوداني.

تراس الجانب المصري وزيرة التجارة والصناعة "نيفين جامع"، فيما ترأس الجانب السوداني نظيرها "مدني عباس مدني"، بمشاركة عدد كبير من ممثلي مجتمعي الأعمال في مصر والسودان.

وأكدت الوزيرة المصرية، خلال كلمتها، حرص بلادها على تفعيل دور مجلس الأعمال المصري السوداني في تعزيز أطر العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، وذلك باعتباره أحد أهم أدوات الحوار الاستراتيجي المشترك.

فيما لفت وزير الصناعة والتجارة السوداني، إلى أن مشروع المنطقة الصناعية المصرية في السودان، الذي تمت مناقشته خلال الزيارة، هو مشروع يُلبي حاجة الجانبين، ويساعد في تطوير القطاع الصناعي السوداني.

وتبلغ استثمارات مصر في السودان حوالي 800 مليون دولار، بينما تبلغ استثمارات الخرطوم في القاهرة نحو 100 مليون دولار، وفق بيانات رسمية.

المصدر | الخليج الجديد