الأربعاء 7 أكتوبر 2015 06:10 ص

أعرب المتحدث الرسمي باسم الكرملين، «ديمتري بيسكوف»، عن تمنياته بألا تتسبب حادثة انتهاك إحدى الطائرات الروسية للأجواء التركية، في حدوث ضرر بالعلاقات بين موسكو وأنقرة، حسب وكالة «الأناضول» للأنباء التركية الرسمية.

وأوضح «بيسكوف» للصحفيين، أمس الثلاثاء، أن «التصريحات الروسية كانت مفصلة حول الحادث، فنحن نتمنى ألا تؤثر الواقعة على العلاقات بين البلدين؛ إذ أن العلاقات التركية الروسية قوية ومتجذرة».

كانت وزارة الدفاع الروسية بررت على لسان متحدثها انتهاك إحدى طائراتها في سوريا للأجواء التركية بـ «سوء الأحوال الجوية».

وأول أمس الإثنين، أعلنت وزارة الخارجية التركية، في بيان، أن طائرة روسية انتهكت المجال الجوي التركي بولاية هطاي المحاذية لسوريا، يوم السبت الماضي، عند الساعة 12:08 ظهرًا بتوقيت تركيا (09:08 تغ).

وأشار البيان إلى أن المقاتلة الروسية غادرت المجال الجوي التركي، بعد أن اعترضتها مقاتلتان تركيتان من طراز «إف-16»، كانتا في مهمة دورية على الحدود السورية التركية.

وعلى الفور استدعت الخارجية التركية السفير الروسي لدى أنقرة، وقدمت إليه مذكرة احتجاج على الانتهاك، وطالبت بعدم تكراره، وأبلغته أن روسيا ستكون مسؤولة عن أي حدث غير مرغوب به قد يقع مستقبلًا.

كان حلف شمال الأطلسي (الناتو)، عقد اجتماعا طارئا على خلفية الواقعة وعدها «انتهاكا خطير»، مطالبا موسكو بـ«عدم تكرار الأمر».