الأحد 24 يناير 2021 04:56 م

أعلنت إيران، الأحد، أنها فتحت ملفات جميع الضالعين في اغتيال عالمها النووي البارز "محسن فخري زاده"، والذي قتل في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في عملية وصفت بـ"المعقدة" في طهران.

وقال قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني، العميد "حسين اشتري"، إنه "تم فتح ملفات لجميع الضالعين في عملية اغتيال العالم فخري زاده"، معربا عن أمله في تعاون الشرطة الدولية (الإنتربول) باعتقال مرتكبي عملية الاغتيال واستردادهم إلى البلاد، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وكان "فخري زاده" قد اغتيل في هجوم استهدف موكبه، في نوفمبر/تشرين الثاني، وعلى الفور اتهمت إيران كلا من الولايات المتحدة وإسرائيل بالمسؤولية عن اغتياله.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات