الثلاثاء 26 يناير 2021 01:45 م

قال وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف" إن موسكو وطهران مهتمتان بتعميق الحوار حول قضايا مثل الأمن في منطقة الخليج، والتسوية في أفغانستان.

وأكد وزير الخارجية الروسي خلال استقباله نظيره الإيراني "محمد جواد ظريف" في موسكو، الثلاثاء، رغبة موسكو وطهران في عودة جميع الأطراف إلى الاتفاق النووي.

وأضاف أن "من أكثر الموضوعات الملحة اليوم إنقاذ خطة العمل الشاملة المشتركة لتسوية البرنامج النووي الإيراني، ونحن وإيران مهتمون بصدق بالعودة إلى التنفيذ الكامل من قبل جميع الأطراف الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، اعتبرت إيران أن "كرة الاتفاق النووي الآن في ملعب الولايات المتحدة، وأن الأمر متروك لإدارة واشنطن الجديدة لتقرير ما إذا كانت ستواصل السياسة المفلسة للإدارة السابقة أو تفتح صفحة جديدة".

وقال مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة "مجيد تخت روانجي"، في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية، إن "أمريكا هي التي غادرت طاولة المفاوضات عام 2018 أثناء إدارة ترامب، والآن الأمر متروك لواشنطن لتقرر ما إذا كانت تنوي مواصلة سياسة الإدارة السابقة الفاشلة أو ما إذا كانت تريد فتح صفحة جديدة".

وفي عام 2018، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، الذي وافقت بموجبه طهران على الحد من تخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.

ومنذ الانسحاب يسود التوتر في المنطقة، لا سيما مع تصاعد الاتهامات بين طهران ووانشطن، وكذلك استهداف موالين لإيران في العراق لبعض الأهداف الأمريكية، ما أدى إلى تحريك أمريكا قطع عسكرية إلى منطقة الخليج، ما زاد حدة التوتر.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات