الأربعاء 27 يناير 2021 06:40 م

قالت مرشحة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" لمنصب ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة "ليندا توماس جرينفيلد"، إن بلادها ستتحرك بقوة لإنهاء الأزمة اليمنية.

جاء ذلك خلال جلسة استماع لـ"ليندا" أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء.

وأضافت الدبلوماسية الأمريكية المخضرمة أن الوضع في اليمن مروع ويعد أسوأ أزمة إنسانية يواجهها العالم اليوم.

وقالت: "يجب أن نتحرك بقوة لإيجاد حل للأزمة اليمنية، وسندفع مجلس الأمن لمراجعة القرار 2216 الخاص باليمن".

والقرار (2216) أصدره مجلس الأمن الدولي في أبريل/نيسان 2015، ويعتبر حكومة الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي" الحكومة الشرعية للبلاد، ويطالب الحوثيين بوقف القتال وسحب قواتهم من المناطق التي فرضوا سيطرتهم عليها بما في ذلك صنعاء.

ويشرعن القرار ذاته، تدخل التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن بناءً على طلب الرئيس اليمني، ويحظر بيع الأسلحة للحوثيين.

وستتولى الولايات المتحدة الرئاسة الدورية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المؤلف من 15 دولة، خلال شهر مارس/آذار المقبل.

ويقول محللون إن إدارة "بايدن" ستستغل الفرصة لمحاولة عكس نهج الإدارة الأمريكية السابقة التي يصفونها بالعدائية في الشؤون العالمية.

ومنذ 7 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، وفق للأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات