الاثنين 15 فبراير 2021 09:22 م

وصل ملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، الإثنين، إلى الإمارات، في زيارة خاصة، وسط تصعيد بحريني ضد قطر، رغم إقرار المصالحة الخليجية، قبل أسابيع.

وكان لافتا أن استقبال العاهل البحريني كان ضعيفا، حيث كان في انتظاره ممثل حاكم الظفرة، الشيخ "حمدان بن زايد آل نهيان".

ويرافق العاهل البحريني خلال الزيارة، الشيخ "ناصر بن حمد آل خليفة" قائد الحرس الملكي البحريني، والشيخ "خالد بن حمد آل خليفة" وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.

ولم يتم ذكر تفاصيل عن سبب الزيارة، غير أنها تأتي في ظل تصريحات بحرينية تصعيدية ضد قطر، حيث اتهم وزير الخارجية البحريني "عبداللطيف الزياني" الدوحة، الأحد، بعدم الاستجابة لدعوة المنامة التفاوض المباشر لحل القضايا العالقة بين البلدين بناءً على مخرجات بيان قمة "العلا".

وقبل ذلك بيومين، شن مستشار ملك البحرين للشؤون الدبلوماسية وزير الخارجية السابق الشيخ "خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة"، هجوما على قطر، زاعما أنها أضرت بالعلاقات الأخوية التاريخية بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وتكرر الهجوم البحريني، على قطر، خلال الأسابيع الماضية، رغم عقد قمة في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، لدول مجلس التعاون الخليجي في مدينة العلا بالسعودية، بمشاركة أمير قطر "تميم بن حمد آل ثاني"، وتوقيع اتفاق للمصالحة الخليجية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات