الأحد 21 فبراير 2021 12:12 م

تعتزم الكويت إنشاء ميناء بري يعتبر من أضخم الموانئ البرية في منطقة الخليج العربي، وذلك في منطقة الشعيبة الغربية جنوب العاصمة.

وذكرت صحيفة "الأنباء" نقلا عن مصادر مطلعة أن مؤسسة الموانئ الكويتية اتخذت أولى الخطوات الفعلية لتنفيذ الميناء البري ليكون مركزا للصادرات والواردات، حيث طرحت المؤسسة المناقصة الخاصة بعمل الدراسات والتصاميم الأولية للمشروع الضخم.

وأشارت إلى أن المشروع يهدف لوقف دخول الشاحنات منطقة الشعيبة الصناعية، وذلك لأغراض تتعلق بالأمن الصناعي، بحيث يتم إجراء عمليات التفتيش بعيدا عن المنطقة وبطريقة سريعة وفعالة للتخفيف على ميناء الشويخ المكتظ بالحاويات والبضائع.

ويقع موقع الميناء البري خارج منطقة الشعيبة الغربية الصناعية بين طريق الفحيحيل السريع وطريق الملك فهد بن عبدالعزيز السريع.

وسيكون الاستشاري، مسؤولا عن دراسة الوضع الحالي لمنطقة الشعيبة الغربية الصناعية ودراسة الأثر البيئي وتحليل حركة المرور وإعادة تصميم المحاسبة لتدفق المركبات المرورية المتوقعة في المستقبل من شرق ميناء الشعيبة إلى غرب ميناء الشعيبة (الميناء البري)، إضافة إلى توفير خطة نقل فعالة لحركة البضائع من وإلى الميناءين، على سبيل المثال، لنظام الشاحنات والنقل المتعدد الوسائط للسكك الحديدية.

ويتضمن المشروع أعمالا إنشائية كثيرة تشمل منصة للتفتيش الجمركي ومواقف للشاحنات ومنطقة لوجستية بما فيها منطقة تخزين ومستودعات وساحة تخزين للحاويات المبردة والجافة وساحة تخزين للبضائع العامة ومواقف سيارات للمقاولين والموردين ومبنى أمن عام ومراكز قيادة تحكم ومبان سكنية ومنطقة تقديم خدمات تشمل كافيتيريات واستراحات وتخليص شركات.

المصدر | الخليج الجديد