الأربعاء 24 فبراير 2021 11:20 م

قال الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، فجر الخميس، (الأربعاء بتوقيت واشنطن)، إنه اطلع على تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، وهو التقرير المفترض نشره، الخميس.

وأضاف "بايدن"، في تصريحات للصحفيين، أنه يتوقع، بعد إطلاعه على التقرير، أن يجري مكالمة هاتفية بالعاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز" في وقت قريب، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين ساكي"، الأسبوع الماضي، أنه سيتم رفع السرية قريبا عن تقرير الاستخبارات حول مقتل "خاشقجي"، مؤكدة أن الرئيس الأمريكي سيتواصل مباشرة مع الملك "سلمان"، وليس ولي العهد؛ لأنه ينتهج سياسة التحدث إلى "النظراء".

وكان وزير الخارجية الأمريكي "​أنتوني بلينكن​"، قد وصف في مطلع فبراير/شباط الجاري مقتل "خاشقجي" بـ"العمل المشين"، لافتا إلى أن "​واشنطن​ تراجع علاقتها مع ​السعودية​ لتضمن اتساقها مع المصالح والمبادئ الأمريكية".

كما أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان" أن التقرير الخاص بمقتل "خاشقجي"، الذي سترسله إدارة "بايدن" إلى الكونجرس يشتمل على كيفية ضمان المساءلة القانونية عن تلك الجريمة.

واغتيل "خاشقجي" داخل القنصلية السعودية في إسطنبول التركية، في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018، على يد فريق اغتيالات جاء من المملكة، وتم تقطيع جثته وإخفائها تماما.

وبعد أيام من إنكار السعوية تورطها في اغتيال الصحفي المقيم في الولايات المتحدة، عادت واعترفت بأنه تم اغتياله في عملية خرجت عن الخط المرسوم لها، ووجهت الاتهام لبعض الأشخاص وقالت إنها قدمتهم إلى المحاكمة.

وتشير تقرير الاستخبارات الأمريكية حول القضية إلى أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" هو من أمر بالاغتيال الوحشي لـ"خاشقجي"، وهو التقرير الذي لم يرفع "ترامب" السرية عنه، وفاخر بأنه حمى بذلك ولي العهد.

وينتظر أن يتسبب كشف السرية عن التقرير، خلال ساعات، في توتر للعلاقات بين الإدارة الأمريكية والرياض.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز