السبت 27 فبراير 2021 06:49 ص

رجح مسؤولون إسرائيليون وقوف إيران وراء تفجير سفينة شحن مملوكة لدولة الاحتلال في خليج عمان، أمس الجمعة.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن مسؤولين (لم تسمهم) أنهم يعتقدون أن إيران مسؤولة عن الانفجار بخليج عمان، مؤكدين أن الأشهر الماضية شهدت حوادث مماثلة.

كما نقل موقع "إسرائيل 24" عن مصادر قولها، إن إسرائيل ترى إيران مسؤولة عن الانفجار الذي تعرضت له السفينة المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي "رامي أونجر"، وأن خبيرا في الاستخبارات الأمريكية يؤكد أن "السفينة لم تصطدم بلغم بحري وإنما أصيبت على سطح الماء".

وذكرت شركة "Dryad Global" المتخصصة في الأمن البحري أن سفينة الشحن المتضررة تبحر تحت علم باهاماس وتحمل اسم "MV HELIOS RAY"، وهي تابعة لشركة "Helios Ray Ltd" الإسرائيلية المسجلة في جزيرة مان البريطانية، وكانت في الطريق إلى سنغافورة من مدينة الدمام السعودية.

وتظهر بيانات موقع "MarineTraffic.com" الخاص بمتابعة حركة الملاحة البحرية أن السفينة كانت على وشك دخول بحر العرب في الساعة السادسة من صباح الجمعة بتوقيت جرينيتش، ثم غيرت فجأة مسارها وتوجهت عائدة نحو مضيق هرمز.

وأوردت وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية أن الحادث لم يتسبب بأي إصابات بشرية، مشيرة إلى أن السفينة اضطرت إلى التوجه لميناء قريب.

وجاء تفجير، الجمعة، وسط توترات شديدة بين إيران وإدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، التي قامت بأول عمل عسكري لها، مساء الخميس، ضد ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا ردا على هجمات استهدفت القوات الأمريكية في العراق.

وشهد خليج عمان سلسلة انفجارات في عام 2019 ألقت البحرية الأمريكية باللوم فيها على إيران التي نفت بدورها تلك الاتهامات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات