الاثنين 1 مارس 2021 02:01 ص

وصلت سفينة شحن إسرائيلية، تعرضت لانفجار غامض في خليج عمان، إلى ميناء دبي، الأحد، لإجراء إصلاحات، بعد أيام من الانفجار الذي أعاد المخاوف الأمنية بشأن الممرات المائية في الشرق الأوسط، وسط تصاعد التوترات مع إيران.

وشاهد مراقبون، السفينة الضخمة "إم في هيليوس راي" المملوكة لإسرائيل، قابعة في مرافق الحوض الجاف في دبي.

وعلى الرغم من أن الطاقم لم يصب بأذى في الانفجار، إلا أن السفينة أصيبت بفتحتين في جانب الميناء، وثقبين في جانبها الأيمن فوق خط الماء مباشرة، وفقًا لمسؤولي دفاع أمريكيين.

لا يزال سبب الانفجار غير واضح، لكن الحادث يأتي وسط تصاعد حاد في التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بشأن اتفاقها النووي لعام 2015.

وتصاعدت التوترات في منطقة الخليج منذ فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران في 2018 بعد انسحاب الرئيس الأميركي آنذاك دونالد ترامب من الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى والمبرم في 2015.

ومنذ ذلك الوقت، تلقي واشنطن باللوم على إيران في عدد من الهجمات على سفن بمياه الخليج، بما في ذلك هجوم استهدف ناقلتي نفط سعوديتين، فيما تنفي إيران علاقتها بهذه الهجمات.

وتعرضت السفينة ناقلة السيارات، والتي تحمل اسم "إم في هيليوس راي"، لانفجار صباح الجمعة، وقال مسؤول دفاعي أمريكي إن الانفجار تسبب في حدوث فتحات في جانبي جسم السفينة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس"، قال السبت، إن تقييما أوليا خلص إلى مسؤولية إيران عن الانفجار.

ووفقا لقناة "كان" الإسرائيلية، تعود ملكية السفينة لرجل الأعمال الإسرائيلي "رامي أونغار"، الذي أكد أن الانفجار أحدث "فجوتين بقطر نحو 1.5 متر"، وأنه "لم يتضح بعد" ما إذا "كان الانفجار ناجما عن صاروخ أو ألغام ألصقت بالسفينة".

ويتصل خليج عُمان بمياه الخليج عبر مضيق هرمز الإستراتيجي، وهو ممر ضيق بين إيران وسلطنة عمان يمر منه نحو خُمس تجارة النفط العالمية.

وقالت القناة الـ13 الإخبارية الإسرائيلية، السبت، إن وفدا إسرائيليا ول إلى دبي للتحقيق في الواقعة.

من جهتها، ألمحت صحيفة "كيهان" الإيرانية المحافظة، إلى أن السفينة الإسرائيلية، قد تكون استهدفت من قبل "محور المقاومة".

وكتبت الصحيفة على صفحتها الأولى اليوم نقلا عن "خبراء عسكريين"، لم تسمهم، أن "السفينة المستهدفة في خليج عُمان هي سفينة عسكرية تعود إلى الجيش الإسرائيلي"، وكانت تقوم بجمع معلومات عن الخليج وبحر عُمان "عندما تم استهدافها في طريق العودة".

وأضافت أن "هذه السفينة التجسسية وعلى الرغم من أنها كانت تبحر بشكل سري فإنها وقعت ربما في شرك فخ لأحد فروع محور المقاومة"، دون ذكر تفاصيل إضافية.

المصدر | الخليج الجديد