الاثنين 1 مارس 2021 09:08 ص

صادرت لجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال ومكافحة الفساد السودانية، الأحد، شركات وأراض وفصل مئات الموظفين في بنك السودان المركزي.

وقالت اللجنة إنها استردت شركات أغذية من رموز نظام البشير وصادرت شركات تتبع للأمن الشعبي (جهاز أمن خاص بحزب البشير)، وصادرت أكاديمية العلوم الطبية بمساحة 13 ألف متر مربع بوسط العاصمة الخرطوم من وزير الصحة السابق القيادي بحزب "البشير"، "مأمون حميدة".

وقال عضو اللجنة "طه عثمان" إن شركة ظلال المصادرة تتبع للأمن الشعبي، ويترأس مجلس إدارتها "الهادي عبدالله" و"صلاح الدين أحمد الشايقي" و"عبدالغفار الشريف" و"عماد الحسن".

وأفاد عضو المجلس السيادي الانتقالي رئيس اللجنة بالإنابة "محمد الفكي"، أن اللجنة أفشلت مخطط تفجير البلاد وأبطلت الفساد بتسييل أموال الحزب المحلول.

وأشار في مؤتمر صحفي مساء الأحد، إلى وجود مجموعة ترغب في تفكيك لجنة إزالة التمكين قبل أن تفككهم، لافتا إلى فئة من الكتاب ورجال الأعمال اختاروا انتقاد اللجنة للحفاظ على مصالحهم، مشيرا إلى أن هذا يجسد الصراع بين الخير والشر.

فيما قال عضو اللجنة "طه عثمان" إن  اللجنة باقية لتنفيذ مهام الثورة ضمن ميثاق الحرية والتغيير، وقد أنشئت بموجب الوثيقة الدستورية.

وأكد أن الشعب السوداني وحده هو الذي يملك إرادة حل اللجنة، قائلا "ليس هناك تعارض بين مهام مفوضية الفساد –قيد التشكيل– واللجنة".

المصدر | الخليج الجديد