الاثنين 1 مارس 2021 09:18 م

قال مصدر عسكري سوداني إن الجيش استعاد سيطرته على مستوطنة يماني في ولاية القضارف على الحدود مع إثيوبيا، بعد طرد قوات إثيوبية منها.

وأضاف المصدر أن "تلك الخطوة تأتي لتوسيع دائرة تأمين الحدود السودانية المجاورة لدولة إثيوبيا"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

ولا تزال الأمور مشتعلة على الحدود بين السودان وإثيوبيا، لاسيما في ولاية القضارف.

وفي أواخر فبراير/شباط الماضي، سيطرت القوات الإثيوبية على مناطق كان الجيش السوداني استعاد السيطرة عليها في وقت سابق، ومنها مستوطنة برخت على الشريط الحدودي بين البلدين في الفشقة الكبرى.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أعلنت إريتريا، رسميا، عن وقوفها إلى جانب السودان في التوتر الحدودي مع إثيوبيا.

وفي 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن السودان أن جيشه سيطر على أراضي بلاده كاملة في منطقة "الفشقة" الحدودية مع إثيوبيا، والتي كانت تتواجد فيها "ميليشيات إثيوبية".

وتطالب الخرطوم بوضع العلامات الحدودية مع إثيوبيا، بناء على اتفاقية 15 مايو/أيار 1902، التي وقعت في أديس أبابا بين إثيوبيا وبريطانيا (نيابة عن السودان)، فيما ترفض أديس أبابا الاعتراف بتلك الاتفاقية، وتطالب بالحوار لحسم الخلافات حول الحدود.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات