الثلاثاء 2 مارس 2021 11:26 م

توقع تقرير اقتصادي، طرح المزيد من الشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للاكتتاب العام الأولي في 2021، بعد انخفاضها العام الماضي.

وأرجعت شركة "إرنست أند يونغ" للاستشارات، توقعها المتفائل بالانتعاش التدريجي في قطاع طرح الشركات للاكتتاب العام خلال العام الحالي، إلى التغييرات التنظيمية الداعمة للشركات العامة في المنطقة.

ونقل التقرير عن رئيس إستراتيجية ومعاملات "إرنست أند يونغ" للشرق الأوسط وشمال أفريقيا "ماثيو بنسون"، قوله: "في بداية 2021 نعتقد أن استمرار إجراءات التحفيز المالي ووفرة السيولة والثقة المتزايدة في برامج التلقيح العالمية ضد كورونا ستحافظ على الزخم الايجابي للاكتتابات العامة الاولية في المنطقة".

وأضاف: "انخفاض النمو الاقتصادي والاضطراب الكبير الناجم عن كورونا والذي انعكس على أغلب القطاعات الاقتصادية إلى جانب انخفاض أسعار النفط كان لهما تأثير كبير على أداء أسهم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2020".

"لكن التوقعات حول أسواق الطرح العام الأولي في الخليج، تبدو واعدة هذا العام"، حسب "بنسون".

وسجلت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، العام الماضي 9 اكتتابات عامة أولية، جمعت 1.86 مليار دولار، بانخفاض %40 في اجمالي الاصدارات، وانخفاض بـ%94 في إجمالي العائدات مقارنة بعام 2019.

ووفق "إرنست أند يونغ"، فإن 6 من 9 اكتتابات عامة في العام الماضي، تم تسجيلها في قطاع العقارات، والباقي في قطاعات الرعاية الصحية والاستهلاكية والتأمين.

وقالت: "رغم تباطؤ نشاط الاكتتابات العامة الأولية العام الماضي، إلا أن الربع الأخير منه شهد انتعاشا، حيث تم تسجيل 4 اكتتابات عامة أولية في المنطقة بقيمة 925 مليون دولار".

يشار إلى أن هذا الانتعاش جاء بعد ربع ثان هادئ وطرح عام أولي واحد فقط في الربع الثالث من العام الماضي.

ولفتت المؤسسة، إلى ارتفاع الاكتتابات العامة الأولية عالميا بنسبة %19 خلال العام الماضي، في حين زادت عائداتها بنسبة %29 مقارنة بعام 2019.

وشهد العام الماضي أكثر من 1363 اكتتابا عاما أوليا على الصعيد العالمي باجمالي عائدات 268 مليار دولار، وهو أعلى عائد تم تسجيله منذ 2010 عندما تم تسجيل 290.2 مليار دولار من خلال 1361 صفقة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات