الأحد 7 مارس 2021 09:53 م

يتوجه وزير الطاقة الإسرائيلي، "يوفال شتاينيتس"، الثلاثاء المقبل، إلى القاهرة للمشاركة في منتدى غاز شرق المتوسط، بمشاركة وزراء الطاقة من مصر والأردن والسلطة الفلسطينية واليونان وقبرص وإيطاليا.

ومن المقرر أن يوقع الوزير الإسرائيلي على مذكرة تفاهم مع نظيريه القبرصي واليوناني لمد كابل الطاقة الكهربائي البحري الأوروبي الأسيوي.

ووفقا لصحيفة "إسرائيل هيوم"، فإن "شتاينتس سيجري زيارة تستغرق يومين، الإثنين إلى قبرص والثلاثاء إلى مصر، وسيجتمع هناك مع وزراء طاقة منتدى غاز البحر المتوسط، وفي إطار الزيارة سيعمل شتاينتس على دفع مشاريع طاقة دولية ترتبط بالمنطقة، ويرافقه في الزيارة عدد من كبار المسؤولين في وزارته".

وذكرت الصحيفة أنه في "إطار الزيارة من المتوقع أن يوقع شتاينتس، الإثنين، مع نظيرته القبرصية ناتشا فيليدس ومع وزير الطاقة اليوناني كونستانتينوس سكريكس على مذكرة تفاهم لمد كابل الطاقة الكهربائية البحري الأوروبي- الآسيوي، ويربط هذا الكابل بين شبكات كهربائية إسرائيلية، قبرصية يونانية. وهو مصمم بقدرة 1000- 2000 ميجاوات، وطوله 1,500 كلم، وسيوضع على عمق حتى 2000 متر في البحر".

وخلال الزيارة في القاهرة، الثلاثاء، من المتوقع أن "يشارك شتاينتس في اجتماع منتدى غاز حوض البحر الأبيض المتوسط لأول مرة بعد المصادقة على المنتدى كمنظمة دولية".

ويشارك في هذا المنتدى كلا من مصر، اليونان، قبرص، إيطاليا، إسرائيل، الأردن، السلطة الفلسطينية. وسيناقشون طلبات انضمام دول جدد إلى المنتدى، وحتى الآن أعلن أن فرنسا (عضو كامل) الولايات المتحدة والإمارات (مراقبات) يرغبون بالانضمام.

وقالت الصحيفة إنه "من المتوقع أن يطرح شتاينتس على جدول أعمال المنتدى موضوع التنقل البحري في البحر المتوسط بالسفن التي يتم تشغيلها عن طريق الغاز الطبيعي، وبموجب الخطة سيتم تقليل مرور السفن التي تعمل محركاتها على البنزين والديزل".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات