الخميس 15 أكتوبر 2015 03:10 م

أظهرت دراسة حديثة أن 61% من السعوديين لا يعرفون الفرق بين السعرين الثابت والمخفض للقروض التي يحصلون عليها.

وقال 52% من السعوديين إنهم لا يعرفون التقرير الائتماني الذي تكتبه شركة «سمة» عنهم، وتصل النسبة عند المقيمين إلى 71%.

وكشفت الدراسة، التي أجراها «مركز المعرفة»، المتخصص في الدراسات والبحوث وبرامج التأهيل المعرفي، أن نحو 52% من السعوديين لا يدخرون على الإطلاق، وبصعوبة بالغة يتمكنون من تغطية مصروفاتهم الحالية، وذلك بسبب غلاء الأسعار، أو لضعف مهاراتهم في إدارة أموالهم.

فيما ترى نسبة 33% من المشاركين في الدراسة أن دخلهم المادي كاف لمصروفاتهم الحالية، وأنهم قادرون على ادخار جزء من هذا الدخل، بينما كشف 15% أن وضعهم المالي غير مستقر على الإطلاق، وأنهم يعانون في التحكم بنفقاتهم في حدود الدخل الذي يحصلون عليه، ويعتمدون على بطاقات الائتمان أو الاقتراض، للتمكن من تغطية مصروفاتهم.

وأجريت الدراسة مؤخرا باستخدام المقابلات الشخصية في كل من الرياض وجدة والدمام، بحسب صحيفة «الحياة» اللندنية اليوم الخميس.

وتشير دراسة أخرى لموقع «سوق المال» إلى أن 22% فقط من السعوديين يفكرون باستشارة المصارف التي يتعاملون معها لتقديم النصح إليهم.

وذكرت أن أرقام مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» تفيد بأن نحو 60% من السعوديين يملكون بطاقات ائتمان، ويعنى «سوق المال» بإجراء مقارنات مالية تتيح معرفة الفرق بين رسوم بطاقات الائتمان وأسعار القروض الشخصية.