الاثنين 15 مارس 2021 11:46 م

في أول اتصال هاتفي منذ المصالحة الخليجية، ناقش رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري، الشيخ "خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني"، مع وزير الداخلية المصري "محمود توفيق"، الإثنين، سبل تطوير العلاقات بين الدوحة والقاهرة في المجال الأمني.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية، فقد جرى خلال الاتصال أيضا استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة موضوعات ذات اهتمام مشترك.

وقبل أسبوع، وصل الشيخ "محمد بن حمد بن سعود آل ثاني"، مدير إدارة الشؤون القانونية بوزارة الخارجية القطرية، إلى القاهرة، على رأس وفد من الدوحة، وأجرى مباحثات مع مسؤولين مصريين.

وفي 3 مارس/آذار الجاري، التقى وزير الخارجية القطري، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني" نظيره المصري "سامح شكري" بالقاهرة، على هامش الاجتماعات الوزارية لجامعة الدول العربية.

وفي 23 فبراير/شباط الماضي، عقد وفد قطري اجتماعا مع آخر مصري بدولة الكويت لوضع آليات وإجراءات المرحلة المستقبلية بعد المصالحة.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، صدر بيان "العلا" عن القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا شمال غربي السعودية، معلنا نهاية أزمة حادة اندلعت في منتصف 2017، بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر شملت غلق أجواء وقطع علاقات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات