أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس "عبدالفتاح السيسي" تلقى، الإثنين، اتصالا هاتفيا من أمير قطر "تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني"، هو الأول منذ المصالحة الخليجية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، عبر فيسبوك، أن أمير قطر اتصل ليهنئ "السيسي" بحلول شهر رمضان، وأن الأخير عبر عن شكره لأمير قطر على تهنئته بهذه المناسبة، "داعيا الله عز وجل أن يُعيدها على شعبي البلدين الشقيقين وكافة الشعوب العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات".

 

 

وجاء في خبر نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن الرئيس المصري وأمير قطر تبادلا "التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك".

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أنهت قمة خليجية مقاطعة دامت أكثر نحو 3 أعوام من الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة للدوحة.

وفي 14 مارس/آذار الماضي، قال وزير الخارجية المصري "سامح شكري" إن "هناك رسائل إيجابية من قطر، لاستعادة زخم العلاقة بين البلدين"، وذلك بعد مقابلتين بين وفود رسمية من البلدين لتنفيذ المصالحة الخليجية.

وdعد الاقتصاد نافذة لتذويب الخلافات القائمة بين البلدين، في ظل حاجة مصرية لقروض وودائع وهبات واستثمارات من قطر، خاصة بعد تراجع الدعم الإماراتي والسعودي لنظام "السيسي".

ولدى قطر استثمارات ضخمة في مصر، وهناك حوالي 220 شركة قطرية تعمل في البلاد، كما يستحوذ بنك قطر الوطني على حصة كبيرة من القطاع المصرفي المصري الخاص، إضافة إلى كون قطر وجهة مفضلة للعمالة المصرية، وهي تحتضن بالفعل قرابة 350 ألف وافد مصري، وفق بيانات صادرة عن شعبة إلحاق العمالة بغرفة القاهرة التجارية.

فيما تسعى القاهرة للاستفادة من إعادة تشغيل حركة الطيران بين البلدين، وتدفق السياح القطريين على منتجعاتها، ونيل أي حصة من كعكة الاستثمارات الثمينة التي تقدمها قطر مع قرب استضافتها مونديال كأس العالم لكرة القدم 2022.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات