الجمعة 2 أبريل 2021 04:48 ص

أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) في اليمن، قصف قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط (جنوبي السعودية)، في ملية نوعية، لم تقر بها السلطات في المملكة.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين "يحيى سريع"، في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، ليل الخميس الجمعة، إن سلاح الجو المسير تمكّن من استهداف قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرتين من نوع قاصف "كيه 2"  (K2)، لافتا إلى أن "الإصابة كانت دقيقة".

وأضاف "سريع"، أن هذا الاستهداف يأتي ردا على تصعيد ما وصفه بـ"العدوان وحصاره المتواصل على اليمن".

ولم تعلن السلطات السعودية عن هذا الاستهداف، إلا أن التحالف الذي تقوده في اليمن، قال إنه اعترض ودمر طائرتين مسيرتين ملغمتين أطلقهما الحوثيون باتجاه خميس مشيط.

وأضاف في بيان أنه تم إفشال محاولات الحوثيين استهداف المدنيين والأعيان المدنية، دون تفاصيل.

كما أكد أنه تم اتخاذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني.

ووصف البيان الهجمات بأنها "محاولات عدائية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية من قبل المليشيا، وتعد جرائم حرب".

والخميس، أعلن التحالف العربي تدمير صاروخ باليستي ومنصة إطلاق صواريخ للحوثيين في مأرب شرقي اليمن.

وكثّف الحوثيون مؤخرا إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف عن تدميرها، واتهام الجماعة بأنها تتلقى تلك الأسلحة من إيران.

وللعام السابع على التوالي، تقود السعودية، منذ مارس/آذار 2015، تحالفا عسكريا دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "الحوثي" أواخر 2014.

المصدر | الخليج الجديد