الأحد 4 أبريل 2021 06:29 ص

نالت مسلسلات رمضان المقرر عرضها على الفضائيات المصرية، سيلا من الانتقادات والسخرية، واتهامات بالاقتباس من أعمال فنية أخرى، فضلا عن أخطاء تاريخية فادحة.

وواجه مسلسل "موسى" للنجم "محمد رمضان" انتقادات لظهور بطله بأسنان ناصعة البياض لا تتناسب إطلاقا مع دوره بالعمل، كشاب من صعيد مصر يتصدى لجنود الاحتلال الإنجليزي بالخمسينيات والستينيات.

ويحذر متابعون من تضمن المسلسل مشاهد لقتل حيوانات بوحشية لا تتناسب مع ضوابط الذبح الشرعية أو الرفق بالحيوان، وهي المشاهد التي قد تتسبب في أذى نفسي خاصة للأطفال.

وتعرض مسلسل "الملك.. كفاح طيبة" لانتقادات قاسية، حيث لا تتناسب الملابس التي يرتديها النجوم مع العصر الفرعوني؛ أما الكوادر فبدت مقاربة لأجواء فيلم "تروي"، في حين استخدم الممثلون مزيجا بين اللغتين الفصحى والعامية.

وقال الممثل " تامر فرج" إن المصريين القدماء خاصة الملوك اعتادوا التخلص من الشعر، الذي كانوا يرونه من المدنسات، الأمر الذي يجعل إطلاق بطل المسلسل "عمرو يوسف" للحيته سقطة تاريخية.

وظهر مسلسل "نسل الأغراب"، مستعينا بأكثر من مشهد شهير سبق أن قدمه النجم "أحمد السقا" بفيلم "الجزيرة"، حتى أن ابنه بالعمل كان "أحمد مالك"، الذي أسند إليه الدور نفسه هنا أيضا.

وظهر مسلسل "قصر النيل" لـ"دينا الشربيني"، قريبا من بوستر فيلم "أنجيلينا جولي" "استبدال" (Changeling) سواء من حيث شكل النجمتين أو الأجواء العامة والحالة.

ويزخر شهر رمضان تحديدا بالأعمال من الأعمال الدرامية التي يجري تصويرها على مدار العام، وتعرض في الشهر الكريم عقب الإفطار مباشرة.

المصدر | الخليج الجديد